أهمية الروابط الداخلية : حقائق يجعلها أغلب العاملين في السيو عن الربط الداخلي

يعتبر فهم أهمية الروابط الداخلية أمرًا أساسيًا لأي مشتغل بالسيو، الروابط الداخلية هو وسيلة لمحركات البحث لاكتشاف موقعك وتصنيفه بشكل أفضل، وهي وسيلة أيضًا لتقليل معدل الارتداد، وتوجيه الزوار إلى الصفحات الأكثر أهمية، تعرف على كيفية الاستفادة من الروابط الداخلية بأفضل شكل ممكن.

قبل الحديث عن أهمية الروابط الداخلية ربما يجب أن نلقي نظرة بسيطة عليها، الروابط الداخلية (Internal links) هي ببساطة تلك الروابط التي ترسل الزائر إلى صفحات أخرى موجودة على نفس نطاق الموقع، وسميت داخلية لأنها روابط داخل الموقع نفسه، وللتفريق بينها وبين الروابط الخارجية (External links) التي ترسل الزائر إلى صفحات موجودة على نطاقات أخرى. وفي حين يهتم أغلب العاملين في مجال السيو بالروابط الخارجية لاعتقادهم أنها الأكثر أهمية (وهذه حقيقة فعلاً) إلا أن أهمية الروابط الداخلية قد يتم التقليل من شأنها في خضم السعي الدائم للحصول على أكبر عدد من الروابط الخارجية.

ما هي أهمية الروابط الداخلية ؟

تعتبر الروابط الداخلية مهمة للعديد من الأسباب، منها:

1 تساعد محركات البحث في اكتشاف المحتوى الجديد

تستخدم محركات البحث كما قد تعلم أسلوب الزحف لاكتشاف المحتوى الجديد على المواقع، وبالتالي لن تستطيع الوصول إلى الصفحات التي لا تمتلك روابط تشير إليها على الصفحات الأخرى من الموقع. وفي حين أن شخصًا ما قد يجادل بأن معظم أنظمة إدارة المحتوى تضيف الصفحات الجديدة التي يتم إنشائها إلى صفحة مكرسة لهذا الغرض (مثل صفحة أحدث المقالات في الووردبريس) إلا أن هذا لا يعد المكان الأفضل لنشر الروابط الداخلية، ﻷنك ستحتاج إلى استراتيجية ربط أكثر ذكاءً كما سترى في ما بعد.

2 تجعل محركات البحث تفهم موقعك بشكل أفضل

واحدة من نقاط أهمية الروابط الداخلية أنها تساعد محركات البحث على فهم موقعك بشكل أفضل، حيث تفهم محركات البحث موقعك عن طريق تحليل شبكة الروابط المتشابكة الموجودة فيه، في الحقيقة هناك تأكيدات متعددة من قبل جوجل بأن عدد الروابط الداخلية التي تشير إلى صفحة ما في موقع هو أحد عوامل ترتيب الصفحات في محركات البحث، جوجل تدرك أن الإشارة إلى الصفحة عدة مرات -حتى وإن كانت الإشارة آتية من الموقع نفسه- هي دليل على أهمية هذه الصفحة، أو على الأقل ارتباط الصفحة بكلمة مفتاحية معينة وهي الكلمة الموجودة في الأنكور تكست (Anchor text.) وإذا كنت قلقًا من عقوبات جوجل المتعلقة باستخدام كلمات مفتاحية في الأنكور تكست بشكل متكرر فعليك أن تطمئن لأن سياسات محرك البحث أكثر تساهلاً بكثير في هذا الأمر في حالة الروابط الداخلية مقارنة بالروابط الخارجية.

3 تقليل معدل الارتداد

من المعروف أن معدل الارتداد (Bounce rate) هو أحد المؤشرات التي يسعى مالك أي موقع أو مسئول السيو فيه إلى تقليلها للحد الأدنى، والروابط الداخلية هي واحدة من الاستراتيجيات الفعالة لفعل ذلك، وضع شبكة من الروابط الداخلية في المحتوى الموجود في الصفحات يساعد على استمرار الزائر في التصفح وعدم مغادرته الصفحة بمجرد الانتهاء من قراءة المحتوى.

4 فرصة لتوجيه الزائر إلى صفحات معينة

واحدة من عوامل أهمية الروابط الداخلية بعيدًا عن العلاقة بمحركات البحث، أنها فرصة جيدة لتوجيه الزائر إلى صفحات معينة في الموقع يمكن الاستفادة منه فيها بشكل أفضل، فمثلاً إذا كنت تدير متجرًا إلكترونيًا يمكنك توجيه زوار مدونتك الداخلية إلى صفحات المنتجات ذات العلاقة بمحتوى التدوينة أو حتى المنتجات الأكثر مبيعًا للحصول على أفضل استفادة مادية من كل زائر، وإذا كنت تدير موقعًا يعتمد على الإعلانات من الممكن أن توجه الزوار إلى الصفحات التي تضم الإعلانات الأكثر قيمة.

كيف تنشئ استراتيجية فعالة لبناء الروابط الداخلية في موقعك؟

بعد معرفة أهمية الروابط الداخلية أنت الآن على الأرجح تبحث عن نصائح لكيفية إنشاء استراتيجية تحقق لك أفضل استفادة من الروابط الداخلية،  النصائح التالية هي ما تبحث عنه:

الطرق الآلية: أسرع كثيرًا لكنها أقل دقة

هناك العديد من الطرق الآلية التي يمكنك استعمالها لإضافة روابط داخلية إلى موقعك بسرعة كبيرة ودون بذل الكثير من المجهود، هذه الطرق قد تكون مفيدة جدًا (مقارنة بترك موقعك دون روابط داخلية على الإطلاق) لكنها بكل تأكيد أقل دقة بكثير من إنشاء الروابط بشكل يدوي وتجنب الوقوع في الأخطاء، الطرق الآلية قد تكون هي خيارك الوحيد في حالة امتلاكك لموقع ضخم ومتشعب به المئات أو الآلاف من الصفحات.

وفي حين أن استعمال الطرق الآلية لإضافة الروابط الداخلية سيختلف باختلاف نظام إدارة المحتوى الذي تستعمله، يمكنك اتباع الخطوات التالية لعمل الأمر في المواقع التي تستخدم نظام الووردبريس، ويمكنك بعد فهم هذه الطريقة إيجاد طرق مشابهة ملائمة لنظام إدارة المحتوى الذي تستخدمه إذا كنت تستعمل شيئًا بخلاف الووردبريس:

  • ستحتاج أولاً إلى إنشاء قائمة بعناوين الـ URL الخاصة بصفحات موقعك مقرونة بالكلمات المفتاحية الرئيسية الخاصة بكل صفحة، إذا كانت لديك هذه القائمة انتقل إلى الخطوة التالية، عدا ذلك استخدم أداة مثل SEMrush أو URL Profiler للحصول عليها.
  • ابحث عن الكلمات المفتاحية ذات الصلة (LSI keywords) بكل كلمة مفتاحية رئيسية لديك في القائمة التي أعددتها، الكلمة المفتاحية ذات الصلة هي الصيغ الأخرى من الكلمات المفتاحية التي تستخدمها محركات البحث لإيراد النتائج، يمكنك إما القيام بالأمر بطريقة يدوية عبر كتابة كل كلمة مفتاحية في جوجل والذهاب إلى قسم Searches related to في آخر صفحة نتائج البحث، أو يمكنك الاستعانة بخدمات آلية لفعل الأمر مثل LSIGraph.
  • استعمل إضافة SEO Auto Linker لإكمال المهمة، تقوم هذه الإضافة بالبحث في صفحات موقعك عن الكلمات المفتاحية والكلمات المفتاحية ذات الصلة التي أنشأتها في الخطوات السابقة، ومن ثم تقوم بإضافة الروابط الداخلية المناسبة إليها، توجد الكثير من الخيارات في هذه الإضافة لعل من أهمها عدد الروابط الأقصى الذي تريد وضعه في كل صفحة.

إنشاء الروابط بشكل يدوي: عمل شاق لكن نتائج أفضل

رغم أن الطريقة الآلية السابق ذكرها قد تكون مغرية أكثر، إلا إن استعمال الطرق اليدوية قد يكون أفضل كثيرًا من ناحية الدقة، يحتاج الأمر منك في كل مرة تقوم فيها بإضافة صفحة جديدة إلى موقعك أن تقوم بوضع بعض الروابط الداخلية فيها إلى صفحات أخرى موجودة على الموقع، والأهم من ذلك أن تقوم بالإشارة إليها في صفحات موجودة ومؤرشفة بشكل جيد في موقعك.

واحدة من الطرق المساعدة لفعل الأمر هي استخدام جوجل في العثور على صفحات ذات علاقة على موقعك، قم بكتابة:

site:yoursite.com keyword

في جوجل مع استبدال yoursite.com بنطاق موقعك و keyword بالكلمة المفتاحية (أو الكلمات المفتاحية ذات العلاقة) الخاصة بالصفحة الجديدة التي أنشأتها، وسوف تجد على الأرجح بعض الصفحات التي يمكنك وضع روابط داخلية فيها تشير إلى الصفحة التي أنشأتها للتو. يمكنك تكرار الأمر كل فترة -حسب معدل النشر في موقعك- لبناء شبكة روابط فعالة في الموقع.

نصائح عند إنشاء الروابط الداخلية

بعد أن تعرفت على أهمية الروابط الداخلية وطرق إنشائها، في ما يلي بعض النصائح التي تساعدك على الاستفادة بشكل أكبر من من الروابط الداخلية في موقعك:

  • يجب أن يكون الرابط الداخلي بين صفحتين بينهما علاقة على موقعك، لا تربط صفحة تتحدث عن “رحلات الفضاء” بصفحة عن “الرضاعة الطبيعية”!
  • معظم مديري المواقع يقومون فقط بربط الصفحات المنشأة حديثًا بالصفحات الأقدم على الموقع عن طريق رابط من الأولى إلى الثانية، رغم كون هذا الأمر مهمًا، إلا أن الأهمية الأكبر هي لربط الصفحات الأقدم (وتحديدًا الصفحات المؤرشفة بشكل جيد والحاصلة على نتائج مرتفعة في محركات البحث) بالصفحات المنشأة حديثًا والتي يراد لها الاستفادة من قوة الصفحات الأقدم.
  • الإفراط مضر مثل التفريط تمامًا، لا تقم بوضع العشرات من الروابط الداخلية في كل صفحة على موقعك، اجعل الأمر طبيعيًا قدر الإمكان، يكفي رابط أو رابطين في كل صفحة صغيرة، وحتى 5 روابط في الصفحات الأكبر حجمًا.
  • حاول توزيع الروابط الداخلية في الصفحة بشكل متساوٍ بحيث لا تتركز في جزء معين فيها.

بعد اطلاعك على أهمية الروابط الداخلية وطرق إنشائها وكيفية الاستفادة منها بأفضل شكل ممكن، اجعلها واحدة من النقاط الأساسية التي تضعها دومًا في اعتبارك عند العمل على أحد المواقع، وتذكر أن السيو هو مجموعة متكاملة من الإجراءات التي لا يمكن القيام ببعضها وإهمال البعض الآخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافققراءة المزيد